أعلنت الحكومة النيجيرية تفاني والتزام رئيس البلاد، بولا أحمد أديكونلي تينوبو، في إنجاز مشروع خط الغاز بين نيجيريا والمغرب، حيث أكدت استعداده لتزويد الغاز الطبيعي فور بدء التشغيل، مما يؤمن توصيل هذه المادة الحيوية إلى دول غرب إفريقيا وعدة دول أوروبية.

وأشار بيان صادر عن المتحدث باسم وزير الدولة للموارد البترولية، إكبيريمبي إيكبو، إلى أن رئيس البلاد يعرب عن حماسه والتزامه الشخصي بنجاح المشروع، مؤكدًا التزام نيجيريا بتزويد الغاز بشكل مستمر بدءًا من بداية العمل.

وأكد الوزير النيجيري أن “الرئيس بولا تينوبو يظهر حماسًا لهذه المبادرة وسيبذل جهداً كاملاً لضمان نجاحها”، معربًا عن ثقته في نجاح المشروع الطويل الأمد، وقال لوزيرة الطاقة المغربية “أؤكد لك وللشعب المغربي أن الغاز لن يشكل مصدر قلق لنيجيريا”.

ووفقًا للبيان الذي أعلنه إيكبو خلال زيارته إلى الرباط، أكد أن نيجيريا توفر حاليا على 209 تريليون قدم مكعب من احتياطيات الغاز المؤكدة، مع إمكانية وجود كميات إضافية تصل إلى 600 تريليون قدم مكعب.

وأورد الوزير النيجيري أن بلاده والمملكة يسيران “على الطريق الصحيح بشكل تام”، مضيفا أنه سيشجع الحكومة المغربية على مواصلة العمل في هذا الاتجاه، وتابع أن الشركتين اللتان تمثلان البلدين أصبحتا مطالبتين بالعمل بشكل يومي من أجل تحقيق الهدف المسطر.