استضاف منبر حياد24، الأستاذ عبد العزيز الضافي وهو أستاذ باحث في علوم اللغة واللسانيات، ومدرس لمادة اللغة العربية بجهة الداخلة وادي الذهب، منسق جهوي وعضو المكتب الوطني للجمعية المغربية لأساتذة اللغة العربية.

حيث افتتَح النقاش في معرض الحديث عن هذا التخليد بقوله: “اللغة العربية من أفضل السبل لمعرفة شخصية أمتنا وخصائصها، فقد سجلت منذ أبعد العهود أفكارنا وأحاسيسنا، وهي البيئة الفكرية التي نعيش فيها”، وأضاف: “اللغة العربية معجزة الله الكبرى، وأول لغة حضارية في العالم، ومن أقدم اللغات التي حافضت على خصائصها..”.

وحول مستجدات هذا التخليد يقول ذ.الضافي: “جديد هذا الإحتفاء باليوم العالمي للغة العربية في ذكراها الخمسين، هو الشعار الذي اختارته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو “اللغة العربية لغة الشعر والفنون”، ضمن جهودها الرامية إلى صون التراث الثقافي العالمي غير المادي، وتقدير العربية كأداة للتعبير الثقافي في تنوعه ..
إن اختيار هذا الشعار ليكون العنوان الرئيس لاحتفالية اليوم العالمي للغة العربية جاء من منطلق أن العربية هي منبع الإلهام لكثير من الفنانين والشعراء ،تجسيدا لما لها من تأثير كبير على الفن والأدب..”.

وفي الأخير لم ينس عضو المكتب الوطني للجمعية المغربية لأساتذة اللغة العربية، دعوته جميع الفاعلين بالنهوض وبث الروح في هذه اللغة، ذلك عبر خلق مختبرات لدراسة لغة الضاد وتصنيفها وتبويبها ونفض غبار النسيان عن مآثرها وروائعها، وكذلك تشجيع فنون المسرح والشعر في بلادنا، والبحث عن المخطوطات وإعطائها القيمة التي تستحقها.