بعدما نشرت حياد24 قائمة الأسماء التي ستحضى ب”الفوز” بمناصب المسؤولية الشاغرة بجماعة العيون، وفق الإعلان الذي نشرته الجماعة بتاريخ 15 نونبر، علمت حياد24 من مصدر خاص بحث حمدي ولد الرشيد موظفي بلدية العيون لتقديم ترشيحاتهم لشغل مناصب المسؤولية الشاغرة بجماعة العيون.

وحسب ذات المصدر، فإن الإقبال على الترشح لشغل هذه المناصب كان قليلاً، بالنظر للحسم المسبق لهذه المناصب لصالح مقربين من “الحاج”.

ونشرت حيد24 في وقت سابق، نقلا عن مصدر خاص، أن لائحة المحظوظين لنيل هذه المناصب جاءت على الشكل التالي: رئيس قسم الشٶون الاداریة: (م.س.ز) ؛ رئيس قسم الاشغال والشٶون التقنیة: (مح.مع)؛ رئيس قسم الشٶون المالیة: (لب. س.أ) ؛ مصلحة الحالة المدنیة: (سي.الد) ؛ مصلحة الموارد البشریة: (ع.ق.ش)؛ مصلحة رخص التعمیر: (نع.س) ؛ مصلحة حفظ الصحة والبیٸة: (أن.ج) ؛ مصلحة الشؤون الثقافیة والإجتماعیة والریاضیة: (رش.م) ؛مصلحة المیزانیة والصفقات والمحاسبة (نع.ر).

وكان إعلان الجماعة بشأن هذه المناصب الشاغرة بتاريخ 15 نونبر، فإن ملفات الترشيح تودع بمصلحة الموارد البشرية وأجور الموظفين بمقر جماعة العيون إلى غاية يوم 25 دجنبر، أي أن فترة الترشيح لازالت مفتوحة.

وحسب ما نشرته حياد24 نقلا عن مصدرها فمع تسريب هذه اللائحة سيجد رئيس المجلس البلدي نفسه في حيص بيص، وسيكون بين مطرقة أتباعه وسندان هذه اللائحة المسربة التي حظت بالتنصيب قبل انتهاء مواعيد إيداع الملفات.

كما أن رئيس المجلس البلدي، يضيف ذات المصدر، لن يستطيع إلغاء هذه الأسماء وعدم “تنصيبها” نظرا لتبعيتها وعلاقاتها بحمدي حيث أسدوا ولازالو يسدون له خدمات عديدة، ونظرا لرغبة هذه الأسماء بالظفر بهذه المناصب.

وبعد هذه المعطيات، وأمام قلة إقبال المرشحين، وجد حمدي ولد الرشيد نفسه مضطرا لحث موظفي بلدية العيون لإيداع ملفاتهم حتى لا تودع ملفات “المحظوظين” وحدهم، في محاولة لدر الرماد في العيون.